معلومات دينية
أخر الأخبار

اقوال مأثورة عن جبر الخواطر

اقوال مأثورة عن جبر الخواطر

اقوال مأثورة عن جبر الخواطر تبين لنا تلك الأقوال أهمية أن تكون لين القلب حاني المشاعر مقربا لمن حولك. جبر الخواطر ليس بصفة في الإنسان فحسب بل هي عبادة كسائر العبادات وما أجملها من عبادة. كلما جبرت خواطر من حولك جبر الله خاطرك وكلما مددت يد العون فلن يضيعك الله وقت شدتك.

اقرأ في هذا المقال

ولتتذكر كم موقف مررت به في حياتك مصاحبا لضيق أو سقم وقد نجوت منه. قد تكون نجاتك بسبب جبرك لخواطر الناس ليس من حولك فقط بل الجميع. ولك في اقوال مأثورة عن جبر الخواطر دليلا علي معجزات جبر الخواطر. قد تجد أحدهم فك كربة أخيه حتي ولو بكلمة بسيطة جعلته يبتسم وكانت سببا في تيسير الأمور. وغيرها من المواقف النبيلة العظيمة والتي سوف نناقشها معا في مقالنا اليوم.

أقوال مأثورة عن جبر الخواطر

من الاقوال المأثورة عن جبر الخواطر: أن جبر الخواطر كصفة هي من شيم النبلاء ومن الصفات الحميدة الموجودة في التقي الذي يخاف الله سبحانه وتعالى. فلا توجد من وجهة نظري صفة أروع من صفة جبر الخواطر في الإنسان فتجده يسر من حوله. سواء بالكلمة الطيبة أو الابتسامة أو بإدخال السرور علي قلب مسلم فهي أيضا من جبر الخواطر.

اقوال مأثورة عن جبر الخواطر
اقوال مأثورة عن جبر الخواطر

أيضا من أقوال السلف في جبر الخواطر أن الله سبحانه وتعالى جابر للخواطر جابر المنكسرين الضعفاء. إذا من أنت يا عبد الله حتي تتقاعس عن هذا الفعل وليجازيك الله عز وجل علي جبر الخواطر. إذا لا تتكاسل عن جبر خواطر الاشخاص حتي ولو كانت طريقتك حينها بسيطة. فلا تعلم فائدة تلك البساطة في تغيير نفسية إنسان أو أن يشعر أحدهم بالحب والأمان.

“وَقُولُوا لَهُمْ قَوْلًا مَّعْرُوفًا”. النساء: 8
اقوال مأثورة عن جبر الخواطر
اقوال مأثورة عن جبر الخواطر

أقوال السلف في جبر الخواطر

أيضا من الاقوال المأثورة عن جبر الخواطر عندما يكون أحد الأشخاص علي حافة الانهيار. مثلا يكون ذلك الشخص محبطا أو يواجه اكتئاب قد يدفعه إلي الانتحار علي سبيل المثال. فتذكر أن ذلك الشخص يحتاج اليد الحانية التي تمتد له حتي لا يسقط من شرفة الظلام. لك أن تتخيل إنه في حالة أن تنقذ شخصا ما معنويا بكلمة أو موقف أو دعم معنوي يريده في وقت ما. أن الله سبحانه وتعالى سيدخر لك عملك حتما ولن يخذلك ويكفي إنك لن تسقط أبدا في بئر الظلام. لأن من ينقذ شخصا ما من الظلام لن يري فيما بعد سوي النور.

تطبيق دعاء المسلم

ومن الحالات الأخري التي ولابد أن تكون فيها جابرا للخواطر. حينما يثق بك أحدهم علي سبيل المثال يطلعك علي خباياه وأسراره. ويكون ذلك بسبب ثقته بك ولطيبة قلبه وعفويته حتي وإن كانت تلك الخبايا ليست علي مدي إدراكك لموقفه. لابد في ذلك الوقت عزيزي القاريء أن لا تجعله يندم علي ثقته بك. ولتكن في تلك اللحظة اليد الممدودة بالعون والمساعدة وإبداء الرأي بكل احترام في حالة طلب منك ذلك.

فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ * وَأَمَّا السَّائِلَ فَلَا تَنْهَرْ سورة الضحى9-10
اقوال مأثورة عن جبر الخواطر
اقوال مأثورة عن جبر الخواطر

آيات قرآنية عن جبر الخواطر

تعتبر الآيات القرآنية التي تتحدث عن جبر الخواطر من الاقوال المأثورة عن جبر الخواطر. وأغلب تلك الآيات جاءت أما عن طريق النصح والإرشاد أو لجبر خاطر العباد كالأنبياء.

ومن أول الأمثلة لدينا قصة الرسول صلى الله عليه وسلم لحظة خروجه من مكة. حيث كانت مكة أحب الأماكن إلي قلب رسول الله صلى الله عليه وسلم. لأنه ولد بمكة ونشأ فيها صلوات ربي عليه وقد خرج منها ظلما. لذلك أراد الله سبحانه وتعالى جبر خاطر عبده محمد صلى الله عليه وسلم وقد أنزلت آيه قرآنية من أجل مواساته. ليس ذلك فحسب بل نزلت الآيه عن طريق القسم الإلهي بأن الله سبحانه وتعالى سوف يرده إلي موطنه المحبب.

قوله تعالى: ﴿ إِنَّ الَّذِي فَرَضَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لَرَادُّكَ إِلَى مَعَادٍ قُلْ رَبِّي أَعْلَمُ مَنْ جَاءَ بِالْهُدَى وَمَنْ هُوَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ ﴾ [القصص: 85]

أيضا من الآيات القرآنية التي تدل علي جبر الخواطر خطاب الله عز وجل لسيدنا يوسف عليه السلام. قد تعرض سيدنا يوسف عليه السلام للغدر من إخوته لحظة القائه في البئر. ثم تعرض للظلم علي يد زليخة وقد سجن ظلما بسبب ذلك. فنزل ذلك الوحي الإلهي تلك الآية القرآنية من أجل أن تكون جبرا لكسر يوسف عليه السلام.

قوله تعالى: ﴿ فَلَمَّا ذَهَبُوا بِهِ وَأَجْمَعُوا أَنْ يَجْعَلُوهُ فِي غَيَابَتِ الْجُبِّ وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُمْ بِأَمْرِهِمْ هَذَا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴾ [يوسف: 15]

نجد مما سبق أن الله عز وجل يعز عليه أن يري عبده مهموما أو مظلوما أو منكسرا. فلا توجد يد حانية كيد الله سبحانه وتعالى علي عباده. فما نحن إذا!! حتي لا نقف بمؤازرة بعضنا البعض ونكن جابرين للخواطر. اجبر عباد الله يجبر الله خاطرك ولا تستصغر فعلا طيبا حتي وإن كانت مجرد ابتسامة. لأن الله سبحانه وتعالى يدخر لعباده أفعالهم والثواب وتجازي عليه في الدنيا والآخرة.

اقوال مأثورة عن جبر الخواطر
اقوال مأثورة عن جبر الخواطر

من جبر خواطر الناس جبر الله خاطره

اقوال مأثورة عن جبر الخواطر: نجد أن هذا الزمان هو أشد حاجة إلي مواساة الناس ومؤازرتهم. وكل ذلك بسبب كثرة الظلم الاجتماعي الواقع علي الاشخاص من آخرين. لذلك كن أنت مغيرا لما حولك ولا تيأس كن شخصا إيجابيا. نعم فكلمة إيجابية أو شخص إيجابي نابعة من مدلول جبر الخواطر. كلما كنت جابرا للخواطر كنت شخصا إيجابيا لأن ما يفعله كلا من هؤلاء يكن بنفس المدلول. ومن مظاهر الظلم الاجتماعي أكل حق اليتيم وترك الزوجة معلقة دون طلاق وترك الأبناء دون نفقة. وغيرها من مظاهر شدة معاناة المجتمع لذلك عليك واجب الكلمة الطيبة عليك واجب الصدقة ولو ببسمة.

علينا إذن الاجتهاد في إدخال السرور علي قلب إخواننا المكروبين فالصدقة تعود عليك بفضلها. ولتتذكر أن من سار بين النَّاس جابرًا للخواطر أدركه الله في جوف المخاطر. ومن جبر خاطر الناس جبر الله خاطره في الدنيا والآخرة.

اقوال مأثورة عن جبر الخواطر
اقوال مأثورة عن جبر الخواطر

مواقف عن جبر الخواطر

من المواقف العظيمة والتي تدل علي عظمة الدين الإسلامي وعلي رقة قلب رسول الله صلى الله عليه وسلم. إنه كان لرسول الله صلوات ربي عليه خادما يدعي أنس بن مالك وكان له أخا يتيم يدعي عمير. وذات مرة أهدي رسول الله صلى الله عليه وسلم عمير طائرا من أجل تسليته وأن يلعب معه. وقد أسمي عمير طائره النغير وكان في غاية الفرح به.
كلما مر رسول الله صلى الله عليه وسلم يسأل عمير عن النغير ويقول له ماذا فعل النغير؟. ذات مرة مر رسول الله صلى الله عليه وسلم علي عمير وجده يبكي سأله ماذا بك وقد أخبره عمير بأن النغير قد مات. هنا لم يستهزأ رسول الله صلوات الله عليه بمشاعر عمير قط. بل ظل يواسيه ويحاول التخفيف عنه ويجبر بخاطره.
لدرجة إنه قد مر بعضا من الصحابة وقد وجدوا رسول الله صلى الله عليه وسلم جالسا مع عمير. وقد أخبرهم رسول الله بما حدث وبحزن عمير علي النغير وإنه جلس لمواساته. لم يكتفي رسول الله بذلك بل ظل يذهب إلي العمير في منزله ويجلس معه ويداعبه. كل ذلك من أجل التخفيف عنه حتي إنه صلي ركعتين بمنزل عمير داعيا الله عز وجل بأن يربط علي قلب عمير ويخفف عنه.

أيضا من الآيات القرآنية التي تدل علي جبر الخواطر خطاب الله عز وجل لسيدنا يوسف عليه السلام. قد تعرض سيدنا يوسف عليه السلام للغدر من إخوته لحظة القائه في البئر. ثم تعرض للظلم علي يد زليخة وقد سجن ظلما بسبب ذلك. فنزل ذلك الوحي الإلهي تلك الآية القرآنية من أجل أن تكون جبرا لكسر يوسف عليه السلام.

قوله تعالى: ﴿ فَلَمَّا ذَهَبُوا بِهِ وَأَجْمَعُوا أَنْ يَجْعَلُوهُ فِي غَيَابَتِ الْجُبِّ وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُمْ بِأَمْرِهِمْ هَذَا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴾ [يوسف: 15]

مرشح لك: كيف يعوض الله المطلقة المظلومة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى