صحة حديث

صحة حديث الدنيا حلوة خضرة

صحة حديث الدنيا حلوة خضرة، خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان وأعطاه مهمة الخلافة في الأرض. كما سخر له الدنيا كافةً وما بها لتكون طوعاً له. ومهد الطريق أمامه سواء أكان للخير أو للشر وعلى هذا فليختار الإنسان أيهما أحب إليه ومن ثم سيعطيه الله جزاءه حق الجزاء. وجعل للدنيا مفاتن تذهب العقول، فجعلها حلوة خضرة جاذبة للأنظار والقلوب. وعلينا نحن أن نختار ما إذا سوف تثير اعجبانا الدنيا فننغمس فيها ونسعى ورائها وننسى الله والثواب والعقاب. أم نتذكر بأنها خداعة وكل ما بها اختبار ليس إلا. والآن نترككم مع صحة حديث الدنيا حلوة خضرة في الفقرات القادمة.

اقرأ في هذا المقال

ما صحة حديث الدنيا حلوة خضرة

تحدثت آيات كثيرة في القرآن الكريم وأحاديث نبوية شريفة متعددة عن متاع الدنيا الزائف. وسيكون منطلق حديثنا اليوم عن حديث الدنيا حلوة خضرة وما يحويه من معاني وتفسيرات.

صحة حديث احذروا الدنيا فإنها خضرة حلوة
ما صحة حديث الدنيا حلوة خضرة

عن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه- عن النبيِّ -صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم- قَالَ: “إن الدنيا حُلْوَةٌ خَضِرَةٌ، وإن الله مُسْتَخْلِفُكُمْ فيها فينظرَ كيف تعملون، فاتقوا الدنيا واتقوا النساء؛ فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء”.

رواه مسلم

يستخدم رسولنا الحبيب صلى الله عليه وسلم أسلوب التشبيه في هذا الحديث الصحيح بالإجماع. فيشبه لنا الدنيا بالفاكهة الطازجة الحلوة الخضرة والتي تلقى إقبال الناس أجمعين. 

كما يخبرنا أيضاً صلوات الله وسلامه عليه أن الله جعل منا خلفاء في الأرض يخلف كل منا بعضه بعضا. ويحذرنا من فتن الدنيا مهما بلغت وألا نغتر بها مطلقاً سعياً وراء رضا الله جل جلاله واجتنابا لكل ما نهانا عنه منها.

كذلك أشار الرسول الكريم إلى أن أكبر الفتن الدنيوية هي فتن النساء. فهن صاحبات الحظ الأوفر في الافتتان. وينبهنا الله منهن وأنهن مدخلاً من مداخل فتن الدنيا وأول فتنة فتن بها بنو إسرائيل كانت النساء واللاتي تسببن في هلاك الكثير من فضلائهم.

صحة حديث احذروا الدنيا فإنها خضرة حلوة

إن معنى الدنيا خضرة أي أنها تتميز بنعومة الملمس وطرية ويشبه مذاقها مذاق الفاكهة الحلوة الطرية والخضرة في لونها. وقوله مستخلفكم يشير إلى أن الله جعلنا خلفا يخلف بعضنا بعضاً. كما يقول “فاتقوا الدنيا” أي احذروا الافتتان بها. ويستطرد “واتقوا النساء” أي احذروا فتنة النساء؛ والمقصود بالفتنة أي الإعجاب بشيء حتى إدمانه الذي يسبب الضلال والمحن في نهاية الأمر.

ويتحدث هذا الحديث عن أن الزهد في الدنيا واجب على كل شخص منا. ولا تغرينا ما تتمتع به من قشور زائفة تغطي غابة موحشة وظلمة لا نور فيها. فالدنيا مثلها مثل الحرباء تغير من لونها بما يتكيف مع مزاجك لتفتنك وتغرك بحطامها ومن يتعلق بها أهلكته فمن طبعا الغدر. لكن كما أمرنا الله أن نتجنبها أمرنا أيضا ألا ننسى حظنا منها والسعي وراء الرزق وإنشاء أسرة سوية تطيع الله ورسوله.

وجعل الله عز وجل الإنسان خليفا وجعل جميع بني آدم خلائفا يخلف بعضهم البعض في الدنيا. حتى يرى الله ماذا يفعلون خاصةً أنها ليست دار استمتاع أو شيء من هذا القبيل بينما هي دار ابتلاء لا قرار. لذلك أوجب علينا إحسان التزود في القيام بالأعمال الصالحة حتى نجني ثماراً حقيقة منها في الدنيا والآخرة.

كذلك يحذر المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه من الافتتان بالنساء. فهن منبع الشهوة ومجرد النظرة إليهن يقع الرجل في جبال من المعاصي والذنوب. ولذلك لا يجب التساهل في اختلاط الرجال بالنساء الأجانب له.

كما يجب الاتعاظ والاعتبار بمن سبقونا؛ حيث عان بنو إسرائيل من فتنة النساء أشد المعاناة حتى هلك أفضل من فيها. ووارد أن يطولنا ما طالهم إذا توافرت الأسباب نفسها وهي الافتتان بالنساء.

صحة حديث الدنيا حلوة خضرة وان الله مستخلفكم فيها

صحة حديث الدنيا حلوة خضرة
صحة حديث الدنيا حلوة خضرة وان الله مستخلفكم فيها

ويشير موقع الدرر السنية إلى أن هناك روايتين لهذا الحديث ويأتي كلاهما على النحو الآتي:

“الدُّنيا حُلوةٌ خضِرةٌ وإنَّ اللهَ مُستخلِفَكم فيها فناظرٌ كيف تعلمون”.

الراوي ميمونة وعبد الله بن عمرو.

“إنَّ الدُّنْيَا حُلْوَةٌ خَضِرَةٌ، وإنَّ اللَّهَ مُسْتَخْلِفُكُمْ فِيهَا، فَيَنْظُرُ كيفَ تَعْمَلُونَ، فَاتَّقُوا الدُّنْيَا وَاتَّقُوا النِّسَاءَ، فإنَّ أَوَّلَ فِتْنَةِ بَنِي إِسْرَائِيلَ كَانَتْ في النِّسَاءِ. وفي حَديثِ ابْنِ بَشَّارٍ: لِيَنْظُرَ كيفَ تَعْمَلُونَ”.

الراوي أبو سعيد الخدري.

وأشار الموقع إلى أن كلاهما صحيح؛ يحدثنا الرسول فيهما عن ضرورة حسن العمل في الدنيا والسعي وراء تقوى الله عز وجل بها والاحتياط من زينتها المزيفة. ومن بين زينتها النساء التي تسببت في إلحاق أذى كبير وأضرار عظيمة في بني إسرائيل.

كما يتحدث الموقع عن حلاوة الدنيا واخضرار لونها وطعامة مذاقها .. وتحدث عن الهدف من مخاطبة حاستي التذوق والنظر لأن العين إذا استمتعت بما رأت طلبت تذوقه بشراهة .. لكن حال الدنيا الحقيقي غير ذلك فطعمها مر لاذع ولونها خداع فلا يغتر الإنسان بها وينغمس في مفاتنها ويجعلها أكبر همه.

والرسول صلى الله عليه وسلم بين استخلاف الله لنا في الأرض ليرى كيف نعمل لذلك حثنا على التقوى من الدنيا وألا تغرنا حلاوتها لقوله تعالى “فلا تغرنكم الحياة الدنيا ولا يغرنكم بالله الغرور” {1}.

ويحذر الرسول من الميل إلى النساء بالحرام والتنافس والتقاتل من أجلهن؛ لأنهن أول فتنة وقع فيها بنو إسرائيل فأضلوا وضلوا وكان هلاكهم أمرا حتميا لذلك.

صحة حديث الدنيا حلوة خضرة إسلام ويب

استخدم الرسول صلى الله عليه وسلم بعض القواعد في سرد تفاصيل حديث الدنيا حلوة خضرة حيث يقول “فاتقوا الدنيا” بوجه عام ثم استطرد الحديث وقال “واتقوا النساء” وهنا يستخدم أسلوب عطف الخاص على العام لأن النساء جزء لا يتجزأ من متاع الدنيا.

كما أنه في قوله “فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء”. يشير إلى تعليل وتوكيد لما قبله. أي يؤكد على أن فتنة النساء من أشد فتن الدنيا بذكر مثال حي على ذلك وهم بني إسرائيل الذين غمرتهم تلك الفتنة فلم تترك فيهم أحد إلا وأهلكته ولم ينج منها أحد. 

وبنو إسرائيل اعتداوا على جعل المرأة محطا لأنظارهم وولوها جميع أمورهم وأصبحت هي منتهى رغباتهم .. حتى وصل بهم الحال إلى التقاتل والتنافس من أجلها ومن أجل الاستمتاع بها بطرق غير مشروعة.

وبذلك يكون هذا الحديث اختصاراً لكثير من التفاصيل .. فالرسول صلى الله عليه وسلم لخص وصف الدنيا كاملاً في مجرد كلمتين فقط لا غير .. “حلوة” و “خضرة”. لكن من يأكلها يكشف مذاقها الحقيقي وطعمها المر الذي لا يشفي ولا يغني من جوع.

فعندما خلق آدم وكرمه الله ورزقه من جانبه حواء .. وسوس الشيطان لها وأغواها ووسوس لآدم وأغواه بالشجرة التي إذا أكل ثمارها رزق بالخلد .. فطمع آدم وزوجه في ذلك حتى اكتشفا أن كل ذلك كان زائفا وندما على ما فعلا.

فقرر الله سبحانه وتعالى حينها أن يغفر لهما ولكنهم سوف يهبطان إلى الأرض ويستخلف بنو آدم بعضهم البعض ليرى الله من الأجدر بالعودة إلى الجنة ومن هم الذين يستحقون النار بلا منازع.

ما معنى الدنيا حلوة خضرة؟

صحة حديث الدنيا حلوة خضرة إسلام ويب
ما معنى الدنيا حلوة خضرة؟

الدنيا حلوة الطعم ينتج عن تذوقها لذة وسعادة مؤقتة تجعلك تريد المزيد والمزيد والمزيد .. حتى ينتهي بك الأمر إلى حال لم تكن تتخيله يوماً ما. فتغريك بالمناصب والأموال والأطفال والنساء لتنسى أن هناك الله خلقك لتعبده وليس لتنغمس في الدنيا بهذا الشكل.

لكنك لن تدرك ذلك إلا بعد فوات الأوان والندم سيلحق بك لا محالة. وخضارها ينم على لون آخر مخبأ بها ولن يظهر إلا إذا أحسست أنك ملكتها ونسيت الله .. حينها فقط سوف تشعر بمرارة المذاق وفظاعة اللون الحقيقي لها.

لذلك علينا جميعاً ألا نغتر بالدنيا فهي متاع الغرور، وألا نزهد فيها لدرجة لا يرضاها الله أو رسوله. لكن يجب التوسط بين ذلك وذاك وأخذ نصيبنا منها الذي قدره الله لنا حتى نلقاه. وحينها سنفوذ بالجنة إلى حيث ننتمي ونقول قد جعلها ربي حقا. 

ومن هنا نخلص من جميع ما ذُكر في السطور السابقة إلى أن صحة حديث الدنيا حلوة خضرة مؤكدة ويشير في ثناياه إلى عدم الافتتان بالدنيا والنساء لأن ذلك سوف يترتب عليه الضلال والهلاك لمن وقع في شباكها. لذلك علينا جميعاً المجاهدة والصبر والتقوى لأن بهم سوف نحصل على أعلى درجات الجنة.

وخير ما نختم به مقالنا الذي تناول صحة حديث الدنيا حلوة خضرة بقول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز “وَتَزَودُا فَاِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَىٰ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ” {2}. 

المصادر

  • {1} سورة لقمان الآية رقم 33.
  • {2} سورة البقرة الآية رقم 197.

إقرأ أيضاً: صحة حديث بئر برهوت

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى