قصص بالصور والفيديو
أخر الأخبار

قصة سيدنا الخضر

قصة سيدنا الخضر

قصة سيدنا الخضر ، فقد احتار في أمره العديد وحتي الآن لم يعلم أحد. إذا كان نبي من الله سبحانه وتعالى أم مجرد رجل صالح من الصالحين. حيث أن رأي الأغلبية يقول إنه نبي من الله عز وجل. وذلك لأن الله وهبه ومن عليه من العلم عن طريق الوحي. وما أدركه حينها لم يدركه نبي الله موسي عليه السلام و سنعرف التفاصيل سويا في قصة سيدنا الخضر.
تبدأ قصتنا اليوم علي موقع دعاء المسلم عندما كان نبي الله موسي عليه السلام. يخطب بالناس بعد ما نجاهم الله سبحانه وتعالى من ظلم وطغيان فرعون. وقد سأله أحدا من القوم من أعلم الناس علي الأرض. عندما جاوب سيدنا موسي علي هذا الرجل أغضبت إجابته الله سبحانه وتعالى. وذلك ما سنتابعه معا عبر السطور القادمة.

اقرأ في هذا المقال

قصة سيدنا الخضر وموسى

حينما سأل سيدنا موسي عن أعلم الناس نسب الإجابة إلي نفسه. حيث قال إنه أعلم الناس علي الأرض ظنا منه إنه نبي وقد وهبه الله  سبحانه وتعالى خصالا تشبه المعجزات. لكن الأمر لم يأت هكذا فقد غضب الله عز وجل من سيدنا موسي. لإنه كان من الأفضل أن ينسب الإجابة لله سبحانه وتعالى وحده. لذلك عاتب الله سبحانه وتعالى سيدنا موسى عليه السلام. وقال له أن هناك من هو أعلم منك يا موسي فرد عليه سيدنا موسى متسائلا من؟.

قصة سيدنا الخضر
قصة سيدنا الخضر

ومن هنا تبدأ قصة سيدنا الخضر مع موسى. حيث أن الله أخبر سيدنا موسى بإنه سوف يراه عند مجمع البحرين. وهو مكان التقاء البحرين ولكن بعلامة مميزة وهي أن يأخذ معه سمكة. حينما تختفي وتضيع تلك السمكة سيجد سيدنا الخضر حينها.

قصة سيدنا موسى مع الخضر

بدأت رحلة بحث سيدنا موسى عليه السلام علي سيدنا الخضر. حيث أخذ معه صديقه أو مساعده كما يقال يوشع بن نون. وأخذا معا سمكة ووضعاها في كيس حتي يجدا سيدنا الخضر عند مجمع البحرين. عندما وصلا سيدنا موسى عليه السلام ويوشع بن نون وجدا صخرة. أراد سيدنا موسى أن يرتاح عندها قليلا فنام لكن يوشع بن نون لم ينم. وأثناء استيقاظ يوشع بن نون وجد أن كيس السمكة ينفتح وإذا بالسمكة تغوص بماء البحر.

قصة سيدنا الخضر
قصة سيدنا الخضر

عندما استيقظ سيدنا موسى عليه السلام وفي طريقهما شعر بالجوع. لذلك سأل يوشع عن أمر السمكة فأخبره يوشع بأنها ذهبت للماء لكنه نسي أن يخبره. وبهذا الخبر فرح سيدنا موسى عليه السلام فرحا شديدا لأنه أخيرا ستبدأ قصة سيدنا الخضر. وأخبر يوشع بأنه لابد وأن يعودا فورا إلي نفس المكان لأن ما حدث هو علامة ملاقاة سيدنا الخضر.

قصة سيدنا الخضر كاملة

عندما رجع سيدنا موسى عليه السلام مع مساعده يوشع بن نون إلي مكان فقد السمكة. وجد رجلا يلتقي ويرتدي ملابس خضراء وقد أخضر المكان من حوله. لذلك ذهب تجاهه سيدنا موسى عليه السلام مسرعا وسأله من أنت. فرد عليه سيدنا الخضر قائلا أنا الخضر ومن أنت قال له موسى. أضاف سيدنا الخضر قائلا موسى من بني إسرائيل، تعجب سيدنا موسى من رده فقال له وما أدراك. قال له سيدنا الخضر أدراني الله عز وجل وهو الذي علمني.

قصة سيدنا الخضر
قصة سيدنا الخضر

لذلك قال له سيدنا موسى عليه السلام أريدك أن تعلمني مما علمك الله. فقال له سيدنا الخضر لم تستطع معي صبرا علي ما سأفعله. لكن سيدنا موسى أخبره إنه سوف يستطيع ويصبر معه حتي يتعلم.

“قَالَ لَهُ مُوسَىٰ هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَىٰ أَن تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا (66) قَالَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا (67) وَكَيْفَ تَصْبِرُ عَلَىٰ مَا لَمْ تُحِطْ بِهِ خُبْرًا (68) قَالَ سَتَجِدُنِي إِن شَاءَ اللَّهُ صَابِرًا وَلَ أَعْصِي لَكَ أَمْرًا (69) قَالَ فَإِنِ اتَّبَعْتَنِي فَلَا تَسْأَلْنِي عَن شَيْءٍ حَتَّىٰ أُحْدِثَ لَكَ مِنْهُ ذِكْرًا (70)”

قصة سيدنا الخضر

ثم بدأت قصة سيدنا موسى مع الخضر وقد ركبا معا سفينة. وحينما ركبا تفاجئ سيدنا موسى بأن سيدنا الخضر قد أخذ فأسا وقام بخلع لوح من ألواح السفينة. لذلك أراد سيدنا موسى عليه السلام إصلاحها وقال له لماذا فسوف يغرق من فيها. ذكره سيدنا الخضر بما قاله له لن تستطيع معي صبرا فرد سيدنا موسى عليه. بأنه لم يسأله عن شىء بعدها مطلقا. وبعد ذلك ذهبا الاثنان معا إلى قرية بها غلامين يلعبين فقام سيدنا الخضر بقتل أحداهما.

“فَانطَلَقَا حَتَّىٰ إِذَا رَكِبَا فِي السَّفِينَةِ خَرَقَهَا ۖ قَالَ أَخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا إِمْرًا (71) قَالَ أَلَمْ أَقُلْ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا (72) قَالَ لَا تُؤَاخِذْنِي بِمَا نَسِيتُ وَلَا تُرْهِقْنِي مِنْ أَمْرِي عُسْرًا (73) فَانطَلَقَا حَتَّىٰ إِذَا لَقِيَا غُلَامًا فَقَتَلَهُ قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَّقَدْ جِئْتَ شَيْئًا نُّكْرًا (74)قَالَ إِن سَأَلْتُكَ عَن شَيْءٍ بَعْدَهَا فَلَا تُصَاحِبْنِي قَدْ بَلَغْتَ مِن لَّدُنِّي عُذْرًا (76) فَانطَلَقَا حَتَّىٰ إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا فَأَبَوْأَن يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا جِدَارًا يُرِيدُ أَن يَنقَضَّ فَأَقَامَهُ قَالَ لَوْ شِئْتَ لَاتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْرًا (77)”


تعجب سيدنا موسى منه مرة أخرى فقال له أقتلت نفسا بغير حق؟. لذلك قام سيدنا الخضر بتذكيره مرة ثانيه بإنه لن يستطع معه صبرا. ثم قال له موسى عليه السلام بأنه إذا سألتك عن شىء بعدها لا تكمل معي الرحلة. وبعد ذلك أثناء رحلتهما وجدا قرية أهلها بخلاء جدا. حتي إنهم حين اخبروهم أنهم علي سفر لم يضيفوهما بالماء حتي. وفي القرية وجد سيدنا الخضر جدار سوف ينهار فوضع يده عليه ومسح الجدار حتى يصلحه ويعيده مرة أخرى.

قصة سيدنا الخضر
قصة سيدنا الخضر

ثم قال له سيدنا موسى عليه السلام لم أقمت الجدار فإن أهل القرية بخلاء. لو شئت أطلب منهم أجرا نظير عملك لأنه حقك. هنا قال له سيدنا الخضر أن هذا هو الفرق بيننا. وقد أخبره في تلك اللحظة عن أسرار سيدنا الخضر.

“قَالَ هَٰذَا فِرَاقُ بَيْنِي وَبَيْنِكَ سَأُنَبِّئُكَ بِتَأْوِيلِ مَا لَمْ تَسْتَطِع عَّلَيْهِ صَبْرًا (78) أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ يَعْمَلُونَ فِي الْبَحْرِ فَأَرَدتُّ أَنْ أَعِيبَهَا وَكَانَ وَرَاءَهُم مَّلِكٌ يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْبًا (79) وَأَمَّا الْغُلَامُ فَكَانَ أَبَوَاهُ مُؤْمِنَيْنِ فَخَشِينَا أَن يُرْهِقَهُمَا طُغْيَانًا وَكُفْرًا (80) فَأَرَدْنَا أَن يُبْدِلَهُمَا رَبُّهُمَا خَيْرًا مِّنْهُ زَكَاةً وَأَقْرَبَ رُحْمًا (81) وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَّهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا فَأَرَادَ رَبُّكَ أَن يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَٰلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِع عَّلَيْهِ صَبْرًا (82)”

اسرار سيدنا الخضر

أراد سيدنا الخضر أن يوضح أسراره لسيدنا موسى وأسباب كل أفعاله خلال رحلتهما معا. ثم قال له أما عن السفينة فقد كان لها ملكا ظالما سوف يأخذها من أهلها ولذلك أردت أن أعيبها حتي يتركها وشأنها. وبالنسبة للغلامين فقد كان أحداهما عندما يكبر سيرهق أهله ويزيد طغيانه عليهم. ولهذا السبب طلب منه الله سبحانه وتعالي أن يقتله وسوف يعوض أبويه عنه.

قصة سيدنا الخضر
قصة سيدنا الخضر

أما بالنسبة إلي القرية فقد كان تحت الجدار إرث ونقود لطفلين يتيمين تركه له والدهما. فإذا أنهار الجدار سيعرف أهل القرية البخلاء أمر النقود ويأخذوهم ويضيع حق الطفلين. ولذلك قام سيدنا الخضر بفعل كل ذلك بأمر من الله عز وجل.

اسم سيدنا الخضر

وقد اختلف العديد في أمر سيدنا الخضر وكذلك سبب تسميته اسم سيدنا الخضر. بالنسبة لاسمه يقال أن سبب التسمية راجع إلي إنه عندما يجلس بمكان يخضر من حوله. أما عن أمره فالخلاف حول ما إذا كان نبي من الله أم هو أحد الصالحين فحسب. لذلك هناك من قال إنه لم يمت حتى الآن ولايزال حيا. وقد حسم الشيخ الشعراوي الجدل في أمر سيدنا الخضر في إحدى تفسيراته للقرآن الكريم. حيث قال أن سيدنا الخضر هو أحد الصالحين من عند الله سبحانه وتعالى فقط وليس بنبي. ولكن حتى الآن لم يعرف أمر الخضر الحقيقي والعديد من الأشياء عنه.

قصة سيدنا الخضر
قصة سيدنا الخضر

وقد أخبرنا القرآن الكريم عن حقيقة قصة سيدنا الخضر مع موسى عليه السلام. في سورة الكهف تفصيلا لذلك تعلمنا معني مجمع البحرين وكذلك الدروس المستفادة من قصة سيدنا الخضر مع سيدنا موسى عليه السلام كاملة.

قد يهمك : قصص الصحابة للاطفال

وفي نهاية حديثنا اليوم عن قصة سيدنا الخضر مع موسى كاملة. نتعلم أن الصبر أساس كل شيء وإنه لابد وأن لا نحكم علي شيء لم نعرفه بعد ولم نتحري أسبابه. كذلك أن صاحب العلم الوحيد والقادر علي كل شيء هو الله سبحانه وتعالى. لذلك لابد وأن ننسب كل ما حولنا إلي الله سبحانه وتعالى ونحن مجرد أسباب لتنفيذ أوامره علي الأرض.

قصة سيدنا الخضر في القرأن

اظهر المزيد

مروة أبو النجا

كاتبة علي المواقع والمدونات الإلكترونية ليست هواية لكن الكتابة بالنسبة لي جزء لا يتجزأ من الحياة مثل القراءة. حياتي مليئة بما أفعله ، لكن الكتابة تجملها وتجعلها أكثر إشراقا. المهارات : كتابة مقالات إلكترونية ، البرمجة اللغوية العصبية ، فوتوشوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى