قصة سيدنا موسى مع الخضر

كيف بدأت قصة سيدنا موسى مع الخضر؟ ذات يوم كان نبي الله موسى يخطب أمام بنى إسرائيل بعد أن نجاهم الله عز وجل من فرعون،سأله أحد من الناس من هو أعلم الناس؟ظن سيدنا موسى أنه هو لأنه رسول من الله ورد على هذا الشخص قائلا أنا ظنا منه أنه أعلم أهل الأرض. أخطأ سيدنا موسى في رده وكان من الأفضل أن يقول لا يعلم أو ينسب العلم إلى الله عز وجل،فأمر الله عز وجل سيدنا موسى عليه السلام بأن يلتقي بعبد اسمه الخضر عند مكان معين يسمى مجمع البحرين،وهو التقاء البحرين معا قرر سيدنا موسى عليه السلام بأن يسير مع خادمه ويدعى يوشع بن نون إلي مجمع البحرين،وهنا تبدأ قصتنا قصة سيدنا موسى مع الخضر.

اقرأ في هذا المقال

قصة سيدنا موسى و الخضر 

كانت بداية قصة سيدنا موسى مع الخضر ان عاتب الله عز وجل سيدنا موسى على عدم نسبه العلم إلى الله عز وجل وقال له يا موسى أن لي عبدا هو على علم لا تعلمه أنت. فسأله سيدنا موسى عنه فقال له الله عز وجل أن يذهب إلى مكان التقاء البحرين ويدعى مجمع البحرين. وعلامة إيجاد هذا الشخص هي أن تضيع منه السمكة.

قصة سيدنا موسى مع الخضر
قصة سيدنا موسى مع الخضر

ذهب سيدنا موسى مع خادمه ومساعده يوشع بن نون إلى مجمع البحرين حتى يجدا هذا العبد الاعلم منه الذي يدعى الخضر.

“وَإِذْ قَالَ مُوسَىٰ لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّىٰ أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا (60) فَلَمَّا بَلَغَا مَجْمَعَ بَيْنِهِمَا نَسِيَا حُوتَهُمَا فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ سَرَبًا (61)”. (1)

أمر سيدنا موسى يوشع بأن يأخذ معه كيسا ويضع بداخله السمكة ويبحثا عن الخضر حتى لو كلفه الأمر سنوات عديدة،وصلا الاثنان إلى صخرة وهما في رحلة البحث عن الخضر حتى تبدأ قصة سيدنا موسى مع الخضر.

نام سيدنا موسي بينما يوشع لم ينم ورأى الكيس ينفتح وتخرج منه السمكة في اتجاهها إلى الماء،وعندما استيقظ سيدنا موسى لم يخبره يوشع فقد نسى أمر السمكة.

“فَلَمَّا جَاوَزَا قَالَ لِفَتَاهُ آتِنَا غَدَاءَنَا لَقَدْ لَقِينَا مِن سَفَرِنَا هَٰذَا نَصَبًا (62) قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ ۚ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبًا (63) قَالَ ذَٰلِكَ مَا كُنَّا نَبْغِ ۚ فَارْتَدَّا عَلَىٰ آثَارِهِمَا قَصَصًا (64) فَوَجَدَا عَبْدًا مِّنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْمًا (65)”.(2)

غادر سيدنا موسى ويوشع هذا المكان وهما يسيران في الطريق شعر سيدنا موسى بالجوع فطلب من يوشع بأن يقوم بإعداد الطعام،وهنا تذكر يوشع أمر السمكة فأخبر سيدنا موسى عليه السلام.وهنا فرح سيدنا موسى بهذا لانه معناه أنه سيرى الخضر كما أخبره الله عز وجل ،وطلب من يوشع أن يعودا مرة أخرى إلى ذات المكان حيث فقدت السمكة حتى تبدأ قصة سيدنا موسى مع الخضر.

قصة سيدنا موسي مع الخضر والحوت

قصة سيدنا موسى والحوت والخضر
قصة سيدنا موسى والحوت والخضر

عادا حيث فقدا السمكة فوجدا رجلا يجلس على الأرض،وقد غطى نفسه بعباءة واخضرت الأرض حوله ولهذا سمي بالخضر فألقى موسى السلام عليه، ثم قال الخضر من أنت؟فرد موسى عليه السلام قائلا موسى فقال الخضر من بني إسرائيل؟تعجب سيدنا موسى وقال ما أدراك؟فقال أدراني الذي أدراك بي الله عز وجل،سأله الخضر ماذا يريد؟فقال موسى اريد أن أتعلم منك ما لا أعلمه،قال الخضر  لا تستطيع تحمل ما سوف افعله فقال موسى أستطيع.

“قَالَ لَهُ مُوسَىٰ هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَىٰ أَن تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا (66) قَالَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا (67) وَكَيْفَ تَصْبِرُ عَلَىٰ مَا لَمْ تُحِطْ بِهِ خُبْرًا (68) قَالَ سَتَجِدُنِي إِن شَاءَ اللَّهُ صَابِرًا وَلَ أَعْصِي لَكَ أَمْرًا (69) قَالَ فَإِنِ اتَّبَعْتَنِي فَلَا تَسْأَلْنِي عَن شَيْءٍ حَتَّىٰ أُحْدِثَ لَكَ مِنْهُ ذِكْرًا (70)”.(3)

“فَانطَلَقَا حَتَّىٰ إِذَا رَكِبَا فِي السَّفِينَةِ خَرَقَهَا ۖ قَالَ أَخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا إِمْرًا (71) قَالَ أَلَمْ أَقُلْ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا (72) قَالَ لَا تُؤَاخِذْنِي بِمَا نَسِيتُ وَلَا تُرْهِقْنِي مِنْ أَمْرِي عُسْرًا (73) فَانطَلَقَا حَتَّىٰ إِذَا لَقِيَا غُلَامًا فَقَتَلَهُ قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَّقَدْ جِئْتَ شَيْئًا نُّكْرًا (74)قَالَ إِن سَأَلْتُكَ عَن شَيْءٍ بَعْدَهَا فَلَا تُصَاحِبْنِي قَدْ بَلَغْتَ مِن لَّدُنِّي عُذْرًا (76) فَانطَلَقَا حَتَّىٰ إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا فَأَبَوْأَن يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا جِدَارًا يُرِيدُ أَن يَنقَضَّ فَأَقَامَهُ قَالَ لَوْ شِئْتَ لَاتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْرًا (77)”. (4)

ركبا سفينة فأخذ الخضر فأسا وخلع لوح بالسفينة فأراد موسى اصلاحها وقال سوف يغرق من فيها،فقال الخضر لن تستطيع معي صبرا فقال موسى لم أسألك عن شىء بعدها،ثم ذهبا إلى قرية بها غلامين يلعبان قتل الخضر أحداهما فقال موسى أقتلت نفسا بغير حق؟فرد الخضر لذلك لن تستطع معي صبرا؟فقال موسى إذا سألتك عن شىء بعدها لا تكمل معي الرحلة،ثم وجدا قرية أهلها بخلاء حين اخبروهم أنهم بسفر لم يضيفوهما بالماء أو الطعام،في القرية وجد الخضر جدار سينهار فوضع يده عليه ومسح الجدار حتى يقيمه مرة أخرى.

قد يثير اهتمام:

قصه موسى والخضر

قصة سيدنا موسى مع الخضر
قصة سيدنا موسى مع الخضر

اقترح سيدنا موسي على الخضر أن يأخذ أجرا نظير جهده في إقامة الجدار،هنا قرر الخضر في هذه اللحظة إنهاء الرحلة بينهم وقال له هذا الفرق بيني وبينك.

“قَالَ هَٰذَا فِرَاقُ بَيْنِي وَبَيْنِكَ سَأُنَبِّئُكَ بِتَأْوِيلِ مَا لَمْ تَسْتَطِع عَّلَيْهِ صَبْرًا (78) أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ يَعْمَلُونَ فِي الْبَحْرِ فَأَرَدتُّ أَنْ أَعِيبَهَا وَكَانَ وَرَاءَهُم مَّلِكٌ يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْبًا (79) وَأَمَّا الْغُلَامُ فَكَانَ أَبَوَاهُ مُؤْمِنَيْنِ فَخَشِينَا أَن يُرْهِقَهُمَا طُغْيَانًا وَكُفْرًا (80) فَأَرَدْنَا أَن يُبْدِلَهُمَا رَبُّهُمَا خَيْرًا مِّنْهُ زَكَاةً وَأَقْرَبَ رُحْمًا (81) وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَّهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا فَأَرَادَ رَبُّكَ أَن يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَٰلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِع عَّلَيْهِ صَبْرًا (82)”. (4)

أوضح الخضر لموسى أسباب كل فعله في رحلته معه فقال له أما السفينة فكان هناك ملكا ظالما سيأخذها من أهلها ولذلك أراد أن يعيبها،أما الغلامان فكان أحدهما عندما يكبر سيرهق أهله ويزيد طغيانه عليهم.

ولذلك طلب منه الله عز وجل فعل ذلك وأن الله سيعوض أبويه عن فقدانه. أما القرية فكان تحت الجدار نقودا لطفلين يتيمين قد تركها ابوهما لهما فإذا أنهار الجدار سيعرف أهل القرية بأمر النقود ويضيع حق الطفلين. ولهذه الأسباب قام الخضر بفعل كل ذلك بعلم وأمر من الله عز وجل. وأراد الله عز وجل أيضا بهذه الطريقة أن يعرف سيدنا موسى أن هناك من هو أعلم منه.

اختلف العديد في أمر الخضر هل هو نبي من الله أم هو أحد الصالحين،وهناك من قال إنه لم يمت حتى الآن وقد أوضح الشيخ الشعراوي في إحدى تفسيراته للقرآن الكريم أن الخضر هو أحد الصالحين من عند الله وليس بنبي،ولكن حتى الآن لم يعرف أمر الخضر.

نعتقد ان هذة القصة تهمك : اغرب قصص الانبياء

قصه سيدنا موسى مع الخضر للأطفال 

قصة سيدنا موسى مع الخضر للاطفال
قصة سيدنا موسى مع الخضر للاطفال

قد وردت قصة سيدنا موسى مع الخضر بسورة الكهف بالإضافة إلى قصة أصحاب الجنتين . فإذا أردنا أن يفهم الأطفال سورة الكهف فعلينا شرح إحدى القصتين للأطفال. فمثلا سنشرح قصة سيدنا موسى مع الخضر. بأن كان هناك نبي من الله يدعي موسي وهو رسول من عند الله. مثل سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

ثم نسرد لهم قصة فرعون حتى نجا الله قومه منه وبعدها كان سيدنا موسى يخطب ببني إسرائيل. وهم القوم الناجين من فرعون. ثم نتحدث عن سبب ذكر كلمة الحوت في سورة الكهف. وهو أمر السمكة التي أمر الله سيدنا موسى بأن يأخذها معه إلى مجمع البحرين.

وبعد ذلك أيضا نشرح مفهوم مجمع البحرين وهو مكان التقاء البحرين معا،وكيف مات فرعون في البداية كمثال لقدرة الله عز وجل على النيل من الظالمين والطغاة ثم نستكمل حديثنا عن سؤال سيدنا موسى عن ما هو أعلم أهل الأرض؟وخطأ سيدنا موسى هنا بأنه لن ينسب العلم إلى الله عز وجل وذكر نفسه لمجرد أنه نبي من الله ثم نعرف الأبناء أن لنبي الله موسي خادما أو مساعدا يدعى يوشع بن نون وهو الذي وصل معه إلى مجمع البحرين حيث يجد الخضر.

ثم نتحدث عن سبب تسمية الخضر بهذا الإسم ونقول أن السبب هو أن المكان يخضر من حوله أينما وجد،حيث أن موسى عليه السلام عندما وجده مع يوشع رأى كل ما حوله باللون الأخضر،وأيضا عندما نتوقف في القصة عند نقطة قتل سيدنا خضر للغلام يمكننا أن نستغل هذه القصة ونوضح للأبناء ما معنى عقوق الوالدين وأن الله أمر الخضر بأن يقتله لأنه سيكون عاق بهما عند الكبر وسيرهقهما فيما بعد،وعند الوصول إلى نقطة الجدار الذى أقامه الخضر نوضح لهم أن البخل صفة غير حميدة وسيئة نهانا عنها الله،وأن البخيل بعيد عن الله بعيد عن الجنة قريب من الشيطان وبذلك نكون قد انتهينا من قصة سيدنا موسى مع الخضر.

سيدنا موسى مع الخضر

قد يثير اهتمامك :

قصة أهل الكهف

المصادر

(1) سورة الكهف {اية 60-61}

(2) سورة الكهف {اية 62-65}

(3) سورة الكهف {اية 66-70}

(4) سورة الكهف {اية 71-77}

(5) سورة الكهف {اية 78-82}

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى