قصص بالصور والفيديو
أخر الأخبار

قصص عن عوض الله

قصص عن عوض الله

قصص عن عوض الله فالعوض يأتي من الله سبحانه وتعالى دون شك. ذلك كم من محطات وقفت بها الحياة دون سير وقد فقدنا فيها شيء نحبه. أليس لك أيام بكت فيها عينك بحرقة علي فرصة فاتتك أو خذلان من أحد أو كسر في الخاطر. لذا ما الذي يرشدك إذن الي الصمود وما هو السبب الذي يجبرك علي استكمال مسيرة الحياة. حتما بعد كل ذلك سيكون ردك بأنك في انتظار عوض الله عز وجل لك. ذلك ليس لأنك تريد العوض فقط بل لأنك تحسن الظن بالله وحده لا إله إلا هو وتعلم جيدا بأن الله لن يخذلك أبدا.

اقرأ في هذا المقال

حقا فإن الله لا يترك عباده مكسورين ولك في قصص عن عوض الله نماذج كثيرة تثبت لك بأن العوض موجود. وأن عوض الله حينما يأتي ينسيك ما مررت به من هم وغم وما فقدت. فقط أنظر حولك ستجد من فقد وظيفة علي سبيل المثال قد عوضه الله بغيرها في الحال. من فقدت الخطيب أو الزوج أو الصديقة فمن الله عليها بمن هو أفضل منهم جميعا. فقط ثق بالله وأعلم بأنه القادر فوق عباده علي تفريج همك وتبديل حزنك فرح.

قصص عن عوض الله
قصص عن عوض الله

قصص عن عوض الله

ذات يوم كان هناك شاب تقي صالح يريد الزواج من فتاة طيبة علي خلق وكان يبحث عنها بالفعل. حتي حان وقت اللقاء وقد وجدها بالفعل وكانت ونعم الزوجة الصالحة تمت الخطبة وعقد القران. ذلك كان كل منهم يعلم بأن الإنجاب سيأتي في الوقت المناسب الوقت الذي يريده الله سبحانه وتعالى. مر عام تلو الآخر ولم يرزقا بالانجاب حتي لاحظت والدته ذلك وسألته صراحة عن سبب التأخير في الإنجاب.

لم يريد الشاب أن يغضب والدته أو يزعجها وظل يقص عليها مواقف عن الصبر وآيات قرآنيه. وقد قال لها إنه في انتظار عوض الله وحكي لها العديد عن قصص عن عوض الله في الإنجاب. كذلك ذكرها بقصته هو عن عوض الله ووضح لها مثلما كانت قصته من ضمن قصص عن عوض الله في الزواج. ستكون بإذن الله قصته من ضمن قصص عن عوض الله في الإنجاب.

لم تنتظر الأم كثيرا حتي قامت بالحجز عند إحدي الأطباء الكبار في مجال طب النساء. وقد أخبرت زوجة ابنها أنها تريد أخذها عنده من أجل الاطمئنان عليها.لذا وعلي الرغم من شدة خجل زوجة ابنها الا انها وافقت منعا لحدوث اي مشاكل لزوجها مع والدته. وما أن أتم الطبيب فحصه الا وأخبرهم أن الفتاة تحتاج الي بعض الادوية البسيطة حتي تنجب ولم يستمر الوقت طويلا. بعد ذلك تغيرت معاملة ام زوجها كثيرا واصبحت تعاملها معاملة سيئة وتلمح لها بأنها سوف تزوجه بأخري. لذلك بالفعل لم تمر سوي عدة أشهر قليلة الا وأخبرت ابنها بذلك. الا ان ابنها قد رفض تماما هذه الفكرة وأخبرها بإنه ينتظر عوض الله له عن صبره.

تطبيق دعاء المسلم

لذا غضبت امه عليه ومرت شهور لم تكلمه قط حتي لم ترد علي اتصالاته. وما أن حدثت لها أمور مزعجة قد شعرت حينها بأن ذلك غضب الله عليها وقررت الذهاب لابنها. حتي ذهبت الي ابنها وهنا تفاجأت بأن زوجة ابنها حامل وقد كتبت قصتهم بالفعل من ضمن قصص عن عوض الله.

قصص عن عوض الله
قصص عن عوض الله

قصص عن عوض الله في الزواج

تحكي فتاة قصتها بأن الحياة والدراسة قد أخذوا منها العمر ومرت السنوات سريعا حتي وجدت نفسها قد تخطت الثلاثين عاما. قبل الثلاثين كان قد تقدم لخطبتها الكثير لكنها كانت تريد إثبات نفسها بالعمل والاجتهاد أولا في حياتها. وتزيد بأنها تفاجئت بعيد ميلادها الرابع والثلاثون حتي تقدم لخطبتها شاب. كان ذلك الشاب قد فشل في جميع مشاريع عمله التي قام بعملها بعد التخرج. لكنها وعلي الرغم من ذلك وافقت عليه وقالت سأقف بجواره ولن اتركه حتي يحقق هدفه.

وتمت الخطبة حتي جاء موعد عقد القران وإذا به يطلب صورة بطاقتها. في اليوم التالي وجدت اتصالا هاتفيا من والدته تريد رؤيتها. بالفعل ذهبت الي والدته وقد سألتها هل هذا فعلا تاريخ ميلادك بالبطاقة. قد أجابت عليها نعم تاريخ عمري فقالت لها إذن انتي بالرابعة والثلاثين. شعرت حينها الفتاة بالقلق والخوف والتوتر وقالت نعم. ثم ردت عليها والدته قائلة لا يمكننا إتمام الزفاف فأنا أريد زوجة لا تتخطي الثلاثين لابني. حتي يمكنني رؤية احفادي وتكون صغيرة بالسن طبعا. قد انتهت الخطبة بالفعل ثم ذهبت الفتاة لاداء العمرة حتي تتقرب من الله وتدعوه وإذا بها تبكي وجدت إمرأة تقرأ قرآن وتردد.

وكان فضل الله عليك عظيما

بعد انتهاء العمرة استقبلتها صديقتها المقربة وزوجها في المطار. وبعد يومين قد أخبراها بأن أخو زوج صديقتها يريد خطبتها لأنها علي خلق. لم تصدق هل عوض الله يأتي سريعا كهذا وتصبح قصة من قصص عن عوض الله. لم يمر سوي شهر ونص حتي تم الزفاف وقد رضاها الله بهذا الشاب الخلوق.

مرشح لك من موقع دعاء المسلم : قصص اسلامية هادفةأقوال السلف في جبر الخواطر

قصص عن عوض الله
قصص عن عوض الله

قصص عن عوض الله للمطلقات

تحكي إحداهن بأنها تعمل مرشدة سياحية وقد أحبت زميلا لها في الدراسة والعمل حبا شديدا. وقد تمنت أن يكون زوجا لها وكان هو أيضا يبادلها تلك المشاعر الجميلة. لذا بالفعل تقدم لخطبتها بعد فترة قصيرة من حبهما لبعضهم البعض. لكن قرار الاهل كان مختلفا حيث اعترض الاهل بشدة ولم يوافقوا عليه.

حيث كان السبب في عدم الموافقة كثرة الفروق الفردية بينهم اجتماعيا وماديا. لذلك عارض أهلها هذه الزيجة بشدة ولم يوافقوا حتي مع الإلحاح. لهذا اتجهت هذه الفتاة الي قرار الانتحار حتي تضغط عليهم ليوافقوا علي حبيبها. لذلك وبسبب الخوف الشديد عليها وافق الاهل أخيرا.

لكن ما حدث لها فاق التوقعات فقد تبدل حاله وأصبح يضربها بقسوة كل يوم لدرجة أنها قد فكرت في الطلاق. قد جاء التفكير في الطلاق منه من اول اسبوع وهذا اول لقب مطلقة في العائلة. عندما أخبرته برغبتها في الطلاق قال لها تنازلي عن كل شيء وسأطلقك. لكنها أخبرت أهلها بكل شيء وساعدوها كثيرا حتي أخذت جميع حقوقها منه.

وقد عادت بعد ذلك لعملها كمرشدة سياحية وكانت تعلم أن عوض الله قادم لا محالة. بالفعل كتبت قصة جديدة من قصص عن عوض الله ولكن هذه المرة للمطلقات. وقد عوضها الله برجل شديد الاحترام مناسب لها اجتماعيا وثقافيا وماديا.

قصص عن عوض الله
قصص عن عوض الله

عوض الله بعد الابتلاء

عوض الله بعد الابتلاء يأتي كبرد وسلام علي قلبك المهموم يأتي بالريحان والورود علي همومك. لذا عوض الله حينما يأتي ينسيك كل ما فات فقط أنظر الي قصص عن عوض الله في الحياة. ستجد فعلا أن لا يوجد من هو يصبر علي الابتلاء حتي رضاه الله بعد ذلك وعوض قلبه.

قال الله-تعالى: (وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ)
(سُئِلَ النبيُّ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم-: أَيُّ الناسِ أَشَدُّ بلاءً؟! قال: الأنبياءُ، ثم الأمثلُ فالأمثلُ، يُبْتَلَى الرجلُ على حَسَبِ دِينِهِ؛ فإن كان في دينِهِ صُلْبًا اشتَدَّ بلاؤُهُ، وإن كان في دينِهِ رِقَّةٌ هُوِّنَ عليه، فما يَزالُ كذلك، حتى يَمْشِيَ على الأرضِ ما له من ذنبٍ)

إن الله يعوض عبده المبتلي في الدنيا والآخرة يعوضه جزاءا علي صبره ورضاه بقضاء الله. ولتري كم من مهموم فرج الله كربه وابدل حزنه فرحا كم من فقير اغناه الله عز وجل. كذلك فإن المبتلي يزداد قربه من الله سبحانه وتعالى تجد أن المبتلي يتقرب من الله في كل خطوة. حتي يرفع عنه الله عز وجل همه وغمه.

(وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ* الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ* أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ)

كذلك فإن المبتلي يجني ثمار صبره علي البلاء ثوابا ورحمة من عند الله سبحانه وتعالى.

(ما يُصِيبُ المُسْلِمَ، مِن نَصَبٍ ولَا وصَبٍ، ولَا هَمٍّ ولَا حُزْنٍ ولَا أذًى ولَا غَمٍّ، حتَّى الشَّوْكَةِ يُشَاكُهَا، إلَّا كَفَّرَ اللَّهُ بهَا مِن خَطَايَاهُ)
قصص عن عوض الله
قصص عن عوض الله

كيف يكون عوض الله

لا يحرمك الله شيئا أو يسلبك أياه إلا وعوضك الله خيرا منه. إذا صبرت واحتسبت فلك الأجر والثواب جزاء صبرك. علي سبيل المثال من فقد ابنه فقد بني له بيت الحمد في الجنة ومن سلبت صفيه من أهل الدنيا ثم صبر واحتسب عوضه الله في الجنة. وهكذا علي حسب كل ابتلاء فكل ابتلاء وله أجره وثوابه. وليس شرطا أن يكون العوض من نفس نوع الابتلاء ولكن المهم ان العوض حقا يكون مدهشا. والعبرة لديك في العديد من قصص عن عوض الله للكثير من حولك.

{أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ} 

إن الله يعوض عبده المبتلي في الدنيا والآخرة يعوضه جزاءا علي صبره ورضاه بقضاء الله. ولتري كم من مهموم فرج الله كربه وابدل حزنه فرحا كم من فقير اغناه الله عز وجل

{فَضُرِبَ بَيْنَهُم بِسُورٍ لَّهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِن قِبَلِهِ الْعَذَابُ}

اظهر المزيد

مروة أبو النجا

كاتبة علي المواقع والمدونات الإلكترونية ليست هواية لكن الكتابة بالنسبة لي جزء لا يتجزأ من الحياة مثل القراءة. حياتي مليئة بما أفعله ، لكن الكتابة تجملها وتجعلها أكثر إشراقا. المهارات : كتابة مقالات إلكترونية ، البرمجة اللغوية العصبية ، فوتوشوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى