خواطر

كلمة صباح عن الأم مميزة للاذاعة المدرسية

نقدم في هذا المقال كلمة الصباح عن الام ،حيث نقول: “صباح الخير، الأم هي الملاك الذي يهتم بأبنائها ويدعمهم في جميع المراحل الحياتية. فهي تضحي بكل شيء من أجل أبنائها، تعمل بجد لتؤمن لهم الحياة الأفضل وتضعهم على الطريق الصحيح للنجاح في المستقبل”.ويمكن أن نقول في الصباح عن الأم أيضا ،أنها هي عنوان الحنان والرحمة، والتي تضفي على حياتنا الدفء والأمان. لذلك، نحن ممتنون ونقدر دور الأم في حياتنا ونتمنى لها يوماً سعيداً ومليئاً بالسعادة والإنجازات.

اقرأ في هذا المقال

كلمة صباح عن الام

نعرض لكم كلمة الصباح عن الام كما يلي:

صباح الخير،

الأم هي شخص مميز في حياتنا، فهي التي تهتم بنا وتحرص على راحتنا وسعادتنا بطريقة لا يستطيع أحد آخر فعلها. إنها تعطي من وقتها ومجهودها بدون مقابل، وتحرص على تكرار هذا العطاء يوماً بعد يوم.

تربية الأبناء ليست بالأمر السهل، ولكن الأم تجعل من ذلك مهمتها الأساسية. فهي تعزز القيم الإنسانية الخلقية، وتقدم المشورة والخبرة والمعرفة. إنها ليست فقط معلمة ومدرسة، بل هي صديقة ومستشارة وشخص دائماً مستعد لدعمنا في أي وقت.

لذا في هذا الصباح، انخرط في الحمد والشكر لأمي ولكل الأمهات الرائعات في هذا العالم. نحن ممتنون لكم، وسنحرص دائماً على إظهار هذا الاعتزاز والتقدير.

صباح الخير من جديد.

في نهاية هذة الــ اذاعة مدرسية ،أود أن أشكركم جميعا على حسن استماعكم.

كلمة الصباح عن الأم والأب

بعد أن تحدثنا عن مقدمة عن بر الوالدين وكذلك قدمنا سؤال وجواب عن بر الْوَالِدَيْنِ للااذاعة المدرسية. نستعرض معا كلمة صباح عن الام والاب للاذاعة المدرسية في الصباح. حيث نقول فيها ،

الأم هي الأساس الذي يقوم عليه الأب، والأب هو الدعامة التي يستند عليها الأم، فإذا كانا متفاهمين ومتعاونين فإن عائلتهما ستكون قوية وصلبة، وإذا كانا متخاصمين فإن الأسرة ستفقد توازنها وستتضرر بشكل كبير.”

كلمة الصباح عبارة عن توجيه لمن هم في بداية يومهم، وفيما يلي كلمة الصباح عن الأم والأب:

“أيها الأب والأم العزيزين، دعونا نعيش اليوم بدعم وتقدير لبعضنا البعض. فالأم والأب هما أعمدة الأسرة وأساسها، لذا يجب علينا أن نحرص على تعزيز هذا الدعامة وجعلها قوية ومتينة. دعونا نبادر بالتغني بافتخار بدورنا كأباء وأمهات، ونقدم الحب والاهتمام لأطفالنا دائمًا. لا ننسى أننا نعلمهم القيم الحميدة ونوجههم إلى الخير. لنجعل من أسرتنا مصدر السعادة والأمان، ونسعى جميعاً لبناء حياة مستقرة ومناسبة لنا جميعاً.”

كلمة مدرسية عن الأم

بعد أن قدمنا كلمة الصباح قصيرة عن الابتسامة و كلمة صباح عن الصدق ،في مقالتنا السابقة وكذلك عرضنا أهمية الابتسامة في الصباح. نعرض كلمة صباح مدرسية عن الام للاذاعه على النحو التالي:

الأم هي الشخص الذي يحبك دون قيد أو شرط، ويحرص على سعادتك وراحتك قبل أي شيء آخر في الحياة. إنها المرأة التي تحملك في بطنها لتعطيك الحياة، وتضحي بكل شيء من أجل أن تربيك وترعاك حتى تصبح شخصاً ناجحاً في المستقبل. لذلك، احرص على تقديرها واحترامها، ولا تنسى أن تعبر لها عن حبك وشكرك لها في كل يوم.

وكذلك نقول في كلمة الصباح ،الأم هي قوة لا تُضاهى، فهي الشخص الذي يربي ويهتم بأولادها، وتجعل العالم أفضل بمجرد وجودها. وتعتبر الأم مصدر الراحة والأمان لأولادها، وهي تحقق الحب والعطف والدعم الذي يحتاجونه. فلنبذل كل الجهد لكي ندعم ونحترم أمهاتنا، ونعتبرهن كما يجب – العطاء والرحمة اللامتناهيين.

بالاضافة الى أن ،الأم هي ذلك الحنان الذي يشفي جروحنا، وذلك الدفء الذي يملأ قلوبنا بالحب والإيمان. فهي الملاذ الآمن الذي نلجأ إليه في الأوقات الصعبة، وهي الشمعة التي تنير دروبنا بنور الحب والرحمة. لذلك، لنمد يد العون والمساعدة لأمهاتنا ونحترمهن ونقدر على ما يقدمونه لنا من تضحيات وحب غير مشروط. فالأم هي كنز لا يفنى، وذكراها طيبة في قلوبنا إلى الأبد.

أجمل ما قيل عن الأم في الإسلام؟

من أجمل ماقيل عن الأم في الاسلام كلام الله عز وجل ،لذا نقدم أية قرأنية عن الأم وفضلها.

قال الله تعالى “وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا ۖ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا ۖ وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا ۚ حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي ۖ إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ“.(1)

حديث عن الأم

وهذا حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الأم ،يمكن أن تبدأ به كلمة صباح عن الأم.

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله، مَنْ أحقُّ الناس بِحُسن صَحَابَتِي؟ قال: «أمك» قال: ثم مَنْ ؟ قال: «أمك»، قال: ثم مَنْ؟ قال: «أمك»، قال: ثم مَنْ؟ قال: «أبوك». متفق عليه. وفي رواية: يا رسول الله، مَنْ أحقُّ بحُسْنِ الصُّحْبَةِ؟ قال: «أمك، ثم أمك، ثم أمك، ثم أباك، ثم أدْنَاك أدْنَاك»(2)

حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الأم

ماذا اقول لامي في عيد الام؟

بعد أن قدمنا اذاعة مدرسية عن الأم ،فهذة كلمة اختارناها تقولها لأمك في صباح يوم عيد الأم “صباح الخير يا أمي. عيد أم سعيد لأحن وأروع وأروع أم في العالم! توجد الكثير من الأشياء التي أريد أن أشكرك عليها . بدءًا من الحب والحنان الذي تقدمينه على مدار العام، والدعم الذي تعطيه لي حتى في أصعب الأوقات. أريد أن أشكرك على تعليمي الكثير من الأشياء ، بما في ذلك القيم والأخلاق والعزيمة التي صنعت مني الشخص الذي أكونه اليوم. شكرًا لك على كل شيء ، وآمل أن يعطيك هذا اليوم ما تستحقينه من الحب والتقدير. أحبك يا أمي.

نرشح لك: مقدمة اذاعة مدرسية

كلمة صباح عن الام قصيرة

هذة أيضا كلمة صباح قصيرة عن الام تبدأ بها اذاعتك المدرسية. حيث تقول ،الأم هي أغلى شخص في حياتنا، هي الحب الذي لا ينتهي والعطف الذي لا ينضب. فهي تقف بجانبنا في كل المراحل وتحافظ على سعادتنا وراحتنا، وتضحي من أجلنا بكل ما لديها. إنها الوجه الحنون الذي يجعل الحياة أكثر جمالاً وتقوينا وتجدد طاقتنا في كل يوم. لذلك، إذا كنت تملك أماً محبة ورائعة، فلا تدع الوقت يمضي دون أن تخبرها كم تحبها وكم تعتز بها. وإذا كنت تفتقدها، فلا تنسى الدعاء لها وتذكرها بكل اللحظات الرائعة التي قضيتها معها. إن الحب الذي نشعر به تجاه أمهاتنا هو شعور لا يضاهى، وإذا كنت تعيشه، فأنت بحق أغنى إنسان في العالم.

بالاضافة الى ،

“الأم هي أغلى هدية من الله عز وجل لنا، فهي الشخص الذي يهتم بنا ويقدم لنا الحب والدعم المطلق. تجسد الأم الحنان والعطاء، وتضحي من أجل أبنائها على الدوام، دون كلل أو ملل”.

كما أن الأم هي الربة الأولى للأسرة، فهي العلاقة التي تجمع بين الأفراد وتقوي روابط المحبة والألفة. ومن خلال رعايتها للأسرة والبيت، تقوم الأم بدور مهم جدا في بناء المجتمع الذي نعيش فيه.

لذلك، دعونا نقدر الأمهات ونعبّر لهم عن مدى محبتنا واحترامنا لهن، ونحرص على تقديم كل الدعم اللازم لهن في حياتهن اليومية، لأنهن يستحقن كل الخير والمحبة والعناية. صباحكم خير وحب و امتنان للأم المحبة.

اقرأ أيضا: اذاعة عن العمل التطوعي

كلمة صباح عن عيد الام

كلمة صباح عن عيد الام “صباح الخير، اليوم نحتفل بعيد الأم الذي يعتبر من أهم الأعياد في العالم، فهو يمثل فرصة لنعبر عن حبنا وتقديرنا للأمهات اللواتي يسهرن على رعايتنا واهتمامنا منذ الولادة.”

عرفنا أن الأمهات هن الركيزة الأساسية في حياتنا، فهن يقدمن الحب والعناية والرعاية والتضحية دون مقابل، وهن بذلك يرسمن البسمة على وجوهنا ويشعرنا بالأمان والطمأنينة.

في هذا اليوم المميز، دعونا نبدي تقديرنا للأمهات بكل الطرق الممكنة، سواء بالكلمات الجميلة أو الورود أو الهدايا، فالأهم هو أن يصل الحب والتقدير إلى أمهاتنا الغاليات.

لذلك، أتمنى لكم جميعاً عيد أم سعيد، وأن تكونوا دائماً على قدر التقدير والحب لأمهاتكم، وأن يحظى حب الأمهات بمكانة خاصة في حياتكم، فالأم هي ثروة لا تقدر بثمن وتستحق كل التقدير والحب والاحترام.

كلمة عن الأم وفضلها

ويمكن أن نقول أيضا في كلمة الصباح عن الأم أن الأم هي مصدر الحنان والحب والرعاية. كما انها هي التي تحملنا في أحشائها وتلدنا وتربينا وترعانا، وهي أيضا أول من يعلمنا معنى الحياة والحب والسعادة.

وعلى سبيل الكثال يمكن ان يقول الطالب في كلمة صباح عن الأم أنه للأم فضل كبير على أبنائها. فهي التي تتحمل الكثير من التعب والمشقة من أجلهم، وهي تسهر الليالي على راحتهم، وتطعمهم وتربيهم وتهتم بهم، وتضحي بكل شيء من أجلهم.

وقد كرم الله تعالى الأم في الإسلام، وجعل رضاها من رضاه، وجعل عقوقها من أكبر الذنوب، حيث قال تعالى: “وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا”. [ الإسراء: 23]

وواجبنا تجاه الأم أن نطيعها ونبرها ونحسن إليها في كل وقت، وأن نتذكر فضلها علينا ونحرص على إسعادها، وأن ندعو لها بالخير في كل وقت.

وإليكم بعض الوصايا التي نوصي بها أبنائنا تجاه أمهاتهم:

  • أطع والديك، واحترمهما، ولا ترفع صوتك عليهما.
  • بر أمك، وأسعدها بكلماتك وأفعالك.
  • ساعد أمك في أعمال المنزل، ولا تجعلها تعمل وحدها.
  • احرص على الدعاء لأمك، واطلب من الله تعالى أن يرزقها الصحة والعافية.

وفي الختام، نسأل الله تعالى أن يحفظ أمهاتنا ويرعاهن، وأن يجزيهن عنا خير الجزاء.

الخاتمة

في النهاية قدمنا شرح كافي ووافي عن كلمة الصباح عن الأم وفضلها. ونختم بأن نقول ،”الأم، هي الشمس التي تضيء حياتنا وتغمرنا بالدفء والأمان. هي الملكة التي تحرس قلوبنا وتحمينا بحنانها اللا متناهي. فلنحتفل بأمهاتنا الرائعات، ولنعطيهن كل الحب والإعتناء الذي يستحقونه، لأنهن أحجار كريمة في حياتنا، ودونهن لا يمكن لأي شيء في هذه الحياة أن يكتمل.”

المصادر:

اقرأ المزيد:

40
هل كان هذا المقال مفيد؟
المصدر
(1) سورة Sura الأحقاف Al-Ahqaf آية Aya 15 (2) [الرواية الأولى: متفق عليها. الرواية الثانية: رواها مسلم]
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى