صحة حديث

صحة حديث الرعد ملك

صحة حديث الرعد ملك . جاءت الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة التي تحدثت عن ظاهرتي البرق والرعد. منها الصحيح صحة لا شك فيها. ومنها ما اختلف فيه العلماء والفقهاء. أما عن محور حديثنا اليوم في هذا المقال فسوف يكون عن صحة حديث الرعد ملك وما إذا كان حقاً الرعد من ملائكة الله سبحانه وتعالى أم أن كل ذلك كذب ولا أساس له من الصحة .. تابعوا القراءة إلى النهاية.

اقرأ في هذا المقال

صحة حديث الرعد ملك

تأتي صيغة حديث الرعد ملك كالآتي:

صحة حديث الرعد ملك من الملائكة موكل بالسحاب
صحة حديث الرعد ملك

“أقبلتْ يهودُ إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقالوا يا أبا القاسمِ نسألُك عن أشياءَ إن أجَبْتنا فيها اتَّبعناك وصدَّقناك وآمنَّا بك قال فأخذ عليهم ما أخذ إسرائيلُ على نفسِه قالوا اللهُ على ما نقولُ وكيلٌ قالوا أخبِرْنا عن علامةِ النبيِّ قال تنامُ عيناه ولا ينامُ قلبُه قالوا فأخبِرْنا كيف تُؤَنَّثُ المرأةُ وكيف تُذكَّرُ قال يلتقي الماءانِ فإن علا ماءُ المرأةِ ماءَ الرجلِ أُنِّثتْ وإن علا ماءُ الرجلِ ماءَ المرأةِ أُذكِرَتْ قالوا صدقتَ فأخبِرْنا عن الرَّعدِ ما هو قال الرعدُ ملَكٌ من الملائكةِ مُوكَّلٌ بالسَّحابِ بيدَيه أو في يدِه مِخراقٌ من نارٍ يزجرُ به السحابَ والصوتُ الذي يُسمعُ منه زَجْرُهُ السَّحابَ إذا زجَرَه حتى ينتهيَ إلى حيث أمرَه”.

فهناك من قام الله بتوكيله بالمطر. ومن الملائكة أيضاً من وكله الله بالنبات ونموه. وغيرها من الأمور التي لا شأن للإنسان فيها. وعلى الرغم من معرفتنا الأسباب العلمية لكل ظاهرة وكل شيء يحدث من حولنا في العالم إلا أن ذلك لا يسقط مهمة الملائكة في رعايتها وتوجيهها. 

وهذا من عظمة الله سبحانه وتعالى وقدرته فهو الخالق لكل شيء بإحكام. وعلى الرغم من واسع علمنا إلا أننا لا نزال لا نعلم إلا القليل. كما قال الله عز وجل “وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً” {1}. 

وهذا لا يعني أن الرعد والبرق وغيرهما من الظواهر يسبحان بحمد الله الخالق لكل شيء. فكل شيء في الكون بأكمله يسبح بحمد الله سواء أكان جماد أو حيوان أو نبات. يقول الله تعالى “تسبح له السماوات السبع والأرض ومن فيهن وإن كم شيء إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم” {2}. 

وعلى الرغم من معرفة الأسباب العلمية وراء ظاهرة الرعد من توزع الشحنات الكهربائية الموجبة والسالبة في سحب ينتج عنها البرد واصدامها يسبب الرعد. إلا أن ذلك لا ينافي أن يكون الله قد كلف ملك موكل بتلك المهمة وتنظيمها بإحكام لا يدركه العقل البشري.

صحة حديث الرعد ملك من الملائكة

دعونا نتحدث في بداية الأمر عن أننا جميعاً على إتفاق تام بأن الملائكة لا يعلم حقيقة أمرها سوى الله سبحانه وتعالى. وذلك لقوله تعالى في كتابه العزيز “وما يعلم جنود ربك إلا هو” {3}.

ويحدثنا موقع الدرر السنية عن صحة حديث الرعد ملك من الملائكة موكل بالسَّحَابِ . ويقول أن هذا الحديث إسناده صحيح. أما عن تخريج حديث الرعد ملك فقد أخرجه أحمد 2483. كما أخرجه النسائي 9072 في (السنن الكبرى). أما عن راوي الحديث فهو عبد الله بن عباس والمحدث هو الألباني رحمة الله تعالى عليه.

ويتحدث الموقع عن الحديث ويقول أنه حينما غادر الرسول صلى الله عليه وسلم إلى المدينة كان اليهود وقتها يقطنون فيها. ولم يسلم منهم الرسول بل كانوا يجادلونه في بعثته بطريقة مليئة بالكراهية والحقد.

ويروي لنا عبد الله بن عباس رضي الله عنهما أن بعض اليهود جاءوا إلى رسول الله ليختبروه. فنادوه وقالوا “يا أبا القاسم” -وهو كنية الرسول (ص)- وبدأوا في الحديث معه أنهم سوف يسألونه بعض الأسئلة إذا جاوب عليها بالإجابة الصحيحة آمنوا به على الفور. 

بعدها أخذ الرسول عليهم ميثاقا بأنهم سوف يوفون بوعدهم ويؤمنون به إن أجابهم. فكان ردهم أن “الله على ما نقول وكيل”. وبعدها سألوه عن السمة التي تميز النبي عن بقية البشر فأخبرهم أن عيناه تغمض لكن قلبه يظل يقظا ويشعر بما يحدث من حوله.

ثم سألوه عن كيفية أن يكون المولد ذكرا أو أنثى فقال إن كان ماء المرأة أعلى من ماء الرجل كانت المولودة أنثى. وإن كان العكس كان ذكرا. والماء المقصود هنا هو مني الرجل ومني المرأة. 

وبعدها سألوه عن ماهية الرعد. فقال لهم أنه ملك من الملائكة كلفه الله بالاهتمام بأمر السحاب. يحمل في يده آلة يتحكم بها فيه مصنوعة من النار فيسوق بها السحاب أينما يشاء الله. أما عن الصوت فهو صوت حركة السحاب ويستمر الصوت إلى أن يستقر الملك في المكان الذي حدده الله له.

ما صحة حديث الرعد ملك من الملائكة

دعاء البرق والرعد
ما صحة حديث الرعد ملك من الملائكة

أكد الشيخ ابن باز رحمة الله عليه ما أكده جمهور العلماء وهو أن صوت الرعد هو صوت الملك الذي وكله الله بالسحاب كما جاء في حديث الرعد ملك من الملائكة الذي أشرنا إليه.

وهناك بعض من السلف يقولون أن الرعد ينشأ من اصطكاك أجرام السحاب نتيجة لضغط الهواء فيه وهذا لا يتناقص مع كون الرعد ملك. ذلك لأن الرعد مصدر لـ (رعد، يرعد، رعداً) والراعد أيضاً يطلق عليه رعداً بالتماثل مع اسم الله العادل الذي يسمى عدلا أيضا. 

والصوت مصدره الحركة والملائكة هي من تقوم بتحريك السحاب وتغير أماكنه وفقاً لرغبة الله سبحانه وتعالى. فأي حركة تنتج في السماوات والأرض مصدرها الملائكة.

إقرأ أيضا:

صحة حديث الرعد ملك من الملائكة موكل بالسحاب

هل الرعد ملك من الملائكة ؟ أو كيف يسبح الرعد بحمد الله ؟ .. لا يتخيل الناس أن الرعد يمكنه أن يتحرك ويتكلم ويسبح بلسانه وسبب الخوف من ظاهرة طبيعية لا ضرر منها.

القرآن الكريم لم يرد فيه أن الرعد ملك من الملائكة. كذلك السنة النبوية الشريفة لم يأتي فيها ما يثبت أن الرعد ملك لكنها أكدت أن هنالك ملكا مسؤولا عنه وليس الرعد نفسه ملك. والله بالفعل وكل بعض من الملائكة بعض المهام. 

أما عن تسبيح الرعد فقد جاء في القرآن فكل شيء يسبح بإسمه ولم يأتي تسبيح الرعد في القرآن فقط بل جاء في التوراة والإنجيل. حيث أنه جاء في سفر الزبور “تسبحه السماوات والأرض والبحار وكل ما يدب فيها”. الرعد فعلا ظاهرة لكن ذلك لا ينافي كونه أحد جنود الله.

أما بالنسبة إلى كونه يخيفنا ومما نخاف منه فقد أثبت العلم أن البرق يمثل خطراً كبيراً على حياة الإنسان لأنه ينتج عنه تفريغ للشحنات الموجة على هيئة قطرات المطر. وفي الوقت نفسه يعود بفائدة كبيرة من أجل القضاء على الآفات الزراعية وهو وسيلة آمنة لحصول الأرض على النيتروجين الذي يساهم في نمو النبات.

وقوله تعالى “خوفاً وطمعاً” يقصد به الخوف من عقاب الله سبحانه وتعالى والطمع في رحمته التي وسعت كل شيء. وبالتالي فهذا الأمر يتعلق بالله جل جلاله وليس بالرعد كما يعتقد البعض بالخطأ.

دعاء البرق والرعد

يقول الله تعالى في كتابه الكريم “الله الذي يرسل الرياح فتثير سحابا فيبسطه في السماء كيف يشاء ويجعله كسفا فترى الودق يخرج من خلاله فإذا أصاب به من يشاء من عباده إذا هم يستبشرون” {4}.

فيستحب للمسلم أن يتوجه إلى الله عز وجل بالدعاء لحظة هطول المطر لأن الدعاء وقتها يكون مستجابا بإذن الله تعالى. وعند سماع الرسول صلى الله عليه وسلم لصوت الرعد كان يردد “سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته”.

كما كان يقول صلوات الله وسلامه عليه “اللهم صيباً نافعاً”. وبالإضافة إلى هذه الأدعية النبوية الصحيحة يمكننا أيضاً ترديد أكثر من دعاء المطر على النحو التالي:

  • اللهم يا رزاق يا كريم كما أنزلت علينا مطرا من السماء أنزل علينا من الرحمات ما تغفر به ذنوبنا وتستر به عيوبنا وتفتح به أبواب رزقنا يا أكرم الأكرمين.
  • اللهم كفر عني كبائر الذنوب وصغيرها وأغدق علي من الرزق ما لا يعد ولا يحصى يا قادر يا قدير.
  • ربنا وسع لنا ولا تضيق علينا وافتح ما أغلق من أبواب أمامنا ويسر لنا كل عسير بحق قولك إن مع العسر يسرا.
  • اللهم بارك لنا في أهلنا وارزقنا العفو والعافية في الدنيا والآخرة.
  • اللهم راحة لنا من كل ما يرهقنا وتحقيقا لأماني لا يعلمها سواك إنك على كل شيء قدير.
  • رب هب لي من لدنك أوسع الرزق وأفضل الحال وخير العمل برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • اللهم لا تجعل لي رجاء عندك إلا أجبته أو رزقتني خيراً منه.
  • الحمد لله الذي أنزل علينا الغيث اللهم اجعله خيراً لنا وبارك لنا فيه.

وفي ختام المقال ها نحن قد تعرفنا على صحة حديث الرعد ملك من الملائكة موكل بالسحاب. ووضحنا حكمه وأهم ما ورد عنه من معلومات. وقدمنا تفسيرا مبسطا للحديث والأدلة العلمية على ثبوت صحته. في ظل القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة. وتابعونا ليصل إليكم تفاصيل أحكام أحاديث أخرى منتشرة بيننا ولا نعلم ما إذا كانت صحيحة أم لا.

المصادر:

  • {1} سورة الإسراء الآية رقم 85.
  • {2} سورة الإسراء الآية رقم 44.
  • {3} سورة المدثر الآية رقم 31. 
  • {4} سورة الروم الآية رقم 48.

إقرأ أيضاً: صحة حديث صيام عاشوراء

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى